10 أشياء توضح أبعاد الكارثة التي ضربت البورصات العالمية

10 أشياء توضح أبعاد الكارثة التي ضربت البورصات العالمية

10 أشياء توضح أبعاد الكارثة التي ضربت البورصات العالمية

سجلت أسواق الأسهم الأمريكية هبوطًا كبيرًا، وانتقلت حالة القلق لبورصات أوروبا وآسيا، خوفًا من أزمة مالية عالمية، كتلك التي شهدها العالم أواخر عام 2008، وتسجل 10 ملاحظات على ما حدث، بحسب ما رصدته وسائل إعلام عربية ودولية، تتصدرها “العربية”:

أولًا: سجّل مؤشر “داو جونز” أكبر هبوط خلال يوم واحد في تاريخه، في تداولات أمس (الإثنين) بعدما فقد 1500 نقطة (تتضمن كل المكاسب التي سجلها خلال عام كامل).

ثانيًا: تدافع المستثمرون في الولايات المتحدة للهروب من أسواق الأسهم إلى الملاذات الآمنة (لاسيما سندات الخزانة

الأمريكية طويلة الأمد/ 10 سنوات).

ثالثًا: لعبت أجهزة الكمبيوتر والأنظمة الآلية في البورصة الأمريكية دورًا في الهبوط الدراماتيكي الذي شهدته الأسواق.

رابعًا: شهدت الأسواق الأمريكية، الإثنين، موجة طال انتظارها من التقلب، بلغ مستوى قياسيًا عند 84%، وهو مستوى لم تشهده الأسواق الأمريكية منذ عام 1990!

خامسًا: أصابت حالة التوتر كبار المستثمرين في العالم بحسب ديفيد كوستن (مدير استراتيجيات الأسهم الأمريكية في جولدمان ساكس).

سادسًا: المذبحة المالية في أسواق الأسهم العالمية طالت آسيا، الثلاثاء، مع هبوط مؤشر “نيكي” الياباني بأكثر من 6%، ودخول الأسهم اليابانية في موجة تصحيح سعري.

سابعًا: سوق العملات الرقمية المشفرة شهد “حمام دم”؛ حيث هبط سعر “بيتكوين” الى مستويات الستة آلاف دولار (فقد نحو 70% من قيمته).

ثامنًا: الصين (التي واجهت الضربة الأشد قسوة في أسواق العملات الرقمية المشفرة) دفعت بنك الشعب الصيني إلى حظر كل منصات التداول المحلية والأجنبية لهذه العملات.

تاسعًا: استبعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي البقاء مع أوروبا ضمن اتحاد جمركي، وهو ما أشعل مخاوف جديدة بشأن تأثيرات ذلك على الاقتصاد الأوروبي والعالمي معًا.

عاشرًا: الخبر الإيجابي الوحيد وسط جملة الأخبار السلبية بشأن أسواق الأسهم العالمية، جاء من شركة “تويوتا موتور” التي قالت إن أرباح التشغيلية ارتفعت بنسبة 54% خلال الربع الثالث من عامها المالي.

بعد سنوات من السخرية ضده شاهد الرجل الذئب يحصل على...
شاهد مقطع فيديو يجمع حليمة بولند وفرح الصراف في مط...
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location