الداعية آمنة نصير: زي المرأة لا علاقة له بالتحرش والنقاب عادة يهودية

الداعية آمنة نصير: زي المرأة لا علاقة له بالتحرش والنقاب عادة يهودية



الداعية آمنة نصير: زي المرأة لا علاقة له بالتحرش والنقاب عادة يهودية

قالت الداعية الإسلامية الدكتورة آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن السبب الرئيسي للتحرش، ليس ملابس المرأة، ولكن الخطاب الديني الخاطئ، الذي أهان المرأة، وجرأ الشباب عليها، واختزلها في النظرة الجنسية الشهوانية، للحط من قيمتها، مؤكدة أن الإسلام كرم المرأة، لدرجة أن بيعة«العقبة» سميت بـالنساء تكريمًا لهن.

وأضافت خلال استضافتها في برنامج «الطريق»، على فضائية

 




«التحرير»: «أن النقاب، فضيلة ملأتها الرذائل، وأنه من شريعة اليهود، حتى أن بعضهم كانوا يعتبرون المرأة خارجة عن الديانة اليهودية، إذا أظهرت وجهها».

كما أوضحت أن الإسلام جاء في ظل وجود قبائل يهودية مجاورة، انتشرت بها عادة انتقاب المرأة، وعندها لم يفرضه ولم يمنعه، ولكن الإسلام وضع قواعد لزى المرأة مثل أن يكون لا يصف ولا يشف، بالإضافة إلى غطاء الرأس، مضيفة أن الإمام الطبري قال إن مخالفة زى القوم ليست من المروءة، بشرط أن لا يخالف ذلك قواعد شرعية.


إحالة شيرين عبد الوهاب لمحكمة الجنح بتهمة سب الفنا...
صور.. "شبيه الشيطان" يعود إلى تركيا بعد منعه من دخ...
 

تعليقات (1)

  1. fahadleb

معها حق فقط بموضوع النفاب !! فلم يامرنا لا الله ولا رسوله بان تلبس نساءنا النقاب !! اما الحجاب والعباءه فهو مكتوب بالقران !!

  المرفقات
 
لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location