المذيعة المغربية الحسناء مريم سعيد لم تكن حسناء قبل الشهرة

المذيعة المغربية الحسناء مريم سعيد لم تكن حسناء قبل الشهرة

المذيعة المغربية الحسناء مريم سعيد لم تكن حسناء قبل الشهرة

بدأت المذيعة المغربية مريم سعيد حياتها المهنية مبكراً، حيث قدمت أول برنامج لها وهو «صحتي كل يوم» على القناة الثانية المغربية عام 2003، عندما كان عمرها 17 عاماً.


مريم نجحت في اثبات قدراتها الحوارية من خلال عدة برامج فنية قدمتها على مدى 4 سنوات، لتقدم بعد ذلك أضخم برنامج جماهيري لاكتشاف المواهب في المغرب «ستوديو 2M»، ومن هنا كانت الإنطلاقة الحقيقة لها.

مشوار مريم المهني لم يمنعها من استكمال دراستها، حيث تخرجت من المعهد العالي للصجافة والإعلام، وقبل أن تعمل
في شبكة mbc، كانت محطة ART مضيئة في مسيرتها المهنية، حيث قدمت على شاشتها برنامج «زين الطرب»، والذي حققت من خلاله شعبية وجماهيرية واسعة.

مريم التي تُعد الآن واحدة من أجمل مذيعات الشاشة العربية، كانت مختلفة تماماً قبل الشهرة، حيث انتشرت صورة لها خلال تلك الفترة، ظهرت فيها بعمر أصغر وبملامح مغايرة عما تبدو عليه حالياً، وفي الوقت الذي أكد فيه محبيها على أنها كانت تبدو جميلة حتى قبل شهرتها، لفتوا إلى تغير ملامحها وخاصة منطقة الأنف والفم.. فهل تعتقد أنها خضعت لعمليات تجميل أم تقدم عمرها وتغير طريقة الماكياج سبّبت هذا الاختلاف؟.

يُذكر أن مريم سعيد تقدم حالياً برنامج ET بالعربي عبر شاشة mbc4، وذلك إلى جانب باسل الزارو و شهد بلان.

 




مشهد مروع لأهالي يجبرون ثعبانا على تقيؤ كلب بلعه
أول ظهور لأبناء لجين عمران ابنتها تُضاهيها جمالاً
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location