أكلت رضيعها إرضاءً له قصص مُرعبة حول الشيطان

أكلت رضيعها إرضاءً له قصص مُرعبة حول الشيطان

أكلت رضيعها إرضاءً له قصص مُرعبة حول الشيطان

هل التقيت شيطاناً من قبل؟ بالتأكيد لا، لكن هناك من يعتقدون بوجوده ويروون قصصاً مثيرة حوله. 

الأسوأ والأغرب من كل هذا أن هناك من يعبدونه ويقدمون له القرابين. 

في التالي قصص عن الشيطان وأعماله  نشرتها صفحة يلافيد تُروى منذ مئات السنين، من دون أي دليل مادي على وجود هذا الكائن الأسطوري. 


سيدة تذبح رضيعها لتقدمه قرباناً

القس المصري " تادرس يعقوب" قال إنه

أثناء وجود بولاية لوس أنجلوس الأميركية، شاهد برنامجاً تلفزيونياً يتحدّث عن عبادة الشيطان.

كانت إحدى الضيوف، سيدة قامت بذبح رضيعها لتقدمه قرباناً للشيطان الذي تعبده!

وعلى الرغم من أنها لم تُقابل الشيطان، إلا أنها فعلاً أقدمت على أكل رضيعها بالتعاون مع أصدقائها!

عبدة الشيطان في مصر؟!
نهاية تسعينيات القرن الماضي انتشرت أخبار حول شباب يعبدون الشيطان ويقيمون حفلات مريبة لإرضائه داخل قصر "البارون" بمصر الجديدة.

تم إلقاء القبض على عدد كبير منهم، ولكن لم تستطع السلطات إثبات هذه التهمة عليهم، لأنه لا يوجد شيء حقيقي إسمه عبادة شيطان في القوانين.


ومازالت أخبار القبض على عبدة الشيطاين تظهر في وسائل الإعلام من حين لآخر.

حفرة الشيطان تبتلع الأطفال

في إحدى قرى انكلترا حجر يدعى "حجر الشيطان"، وهناك قصة تُروى منذ العصور الوسطى حول هذا الحجر الذي تم إنشاء كنيسة بجواره.

وتقول القصة إن الشيطان حاول نقل برج الكنيسة من مكانه لكنه سقط منه على الأرض ودُمّر لعدم قدرته على حمله، لتتحول البقايا في ما بعد إلى "حجر الشيطان".

ويُقال أن الشيطان شاهد 3 أطفال يلهون فوق ذلك الحجر، ففتح لهم ثقباً في الأرض وهم يقفزون، فسقطوا في الحفرة واختفوا، ويُقال إن هذا الثقب صار اسمه حفرة "الجحيم".

جسور الشيطان تملأ أوروبا حتى اليوم؟!

من أشهر قصص أوروبا أن العديد من الجسور المبنية فوق مجاري مائية وأنهار قد أُنشئت بأيدي الشيطان!

تقول الأساطير أن الناس قديماً حين كانوا يحتاجون إلى جسر لعبور الأنهار الخطيرة، كانوا يطلبون مساعدة "الشيطان"...وكان الشيطان يستجيب ولكن بشرط، أن يحصل على روح أول شخص يمر فوق الجسر.

كان الناس يحاولون خداع الشيطان بتمرير قط أو كلب من فوق الجسر، لكن الشيطان يدرك الخدعة ويطلب روح مهندس معماري ليستكمل البناء، وحين يرفض المهندس ذلك الطلب، يغضب الشيطان وينزع أحد أحجار الجسر ليبدو مثقوباً وخطيراً على المارة.

الشيطان يحارب قديس بصور نساء عاريات

من القصص الأسطورية أيضاً أن القديس "أنتوني" أراد أن يترك حياة الترف ويذهب إلى الصحراء ليجرب الحياة هناك.

وتقول القصة إن الشيطان لم يعجبه ذلك، فسيطر على عقل القديس وجعله يتخيل صور نساء عاريات لمنعه من استكمال صلواته.

وحين فشل الشيطان أرسل للقديس أعداداً كبيرة من مخلوقات مخيفة تعرف بـ "الغول" لإرهاب القديس وإرغامه على العودة لحياة الترف في المدينة، ووصل الأمر إلى أن الشيطان تجسد في صورة شخص وضرب القديس.

لكن القديس لم يستسلم وانتصر على الشيطان في النهاية، وقال جملته الشهيرة: "لن تستطيع محاربتي لأنك لا تمتلك أي سلطة عليّ".
 
لقطات معبرة تكشف أسباب عيش النساء أكثر من الرجال
أغرب أوضاع الاسترخاء للحيوانات أمام الكاميرا
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location