ارتفاع ضحايا الطاعون في مدغشقر والصحة العالمية قد تعلنه كـ وباء عالمي في غضون الأيام القادمة

ارتفاع ضحايا الطاعون في مدغشقر والصحة العالمية قد تعلنه كـ وباء عالمي في غضون الأيام القادمة

ارتفاع ضحايا الطاعون في مدغشقر والصحة العالمية قد تعلنه كـ وباء عالمي في غضون الأيام القادمة

ارتفعت أعداد الوفيات بسبب فيروس الطاعون المميت في مدغشقر إلى 165، وسط تخوفات من انتقاله إلى دول أخرى ومنها الولايات المتحدة وأوروبا وبريطانيا، لأنه سهل الانتشار، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية. ووفقا لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية، فإن 10 دول على الأقل أعلنت حالة التأهب القصوى، خوفا من وصول الفيروس إليها، ومنها “ملاوي”، في الوقت الذي تصنف فيه الصحة العالمية الفيروس الجديد على أنه الأكثر

فتكا وتفشيا خلال الـ 50 عاما الماضية.

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن أكثر من ألفي شخص أصيبوا بالفيروس الذي يعتبر تطورا لـ «الطاعون»، لكنه يختلف عنه في كونه أكثر فتكا وقوة، حيث توفيت 15 % من الحالات المصابة به خلال 3 أيام فقط. ويتخوف علماء من أن ينتقل الفيروس الجديد لما بعد إفريقيا ويصل إلى أوروبا التي توفي ثلثها تقريبا بالطاعون في العصور الوسطى، ما يعني أنه يمكن تصنيف الفيروس كـ”وباء عالمي” في غضون الأيام القادمة.

وأكد العلماء أن هذا الفيروس يمكن تسميته بـ “الطاعون الرئوي أو الطاعون الأسود”، لأنه يؤثر تأثير مباشرا على الجهاز التنفسي للمريض. وأضاف العلماء: هناك عدة طرق يمكن من خلالها ملاحظة إصابة الشخص بالمرض، فأعراضه متشابهة إلى حد كبير بالطاعون، لكن المصاب به يتوفى فقط في غضون 3 أيام، كما أن الفيروس يمكنه الانتقال عبر السعال أو العطس أو البصق، وخلال 24 ساعة تكون علامات الإصابة بدأت في الظهور.

بعد أسبوعين من زواجها عروس تطلب الطلاق زوجي ربة من...
شاهد رقص الفنانة يسرا ما بعد عمر الستين مع عمال مط...
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location