غضب من محمد العريفي بعد تحوله من الدعوة للإعلان للأواني

غضب من محمد العريفي بعد تحوله من الدعوة للإعلان للأواني

غضب من محمد العريفي بعد تحوله من الدعوة للإعلان للأواني

شنّ عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما لاذعا على الشيخ محمد العريفي، اثر قيامه بإعلان تجاري للاواني المنزلية عبر حسابه الرسمي في "توتير" والذي يتابعه اكثر من عشرين مليون شخصا.
وتحول الشيخ الشهير الى مادة دسمة للتندر لدى المغردين الذين اطلقوا هشتاغاً بعنوان "العريفي قبل وبعد" تناولوه بالهجوم والنقد واتّهم بتجارة الدين
وانه تحول الى"فاشينستا اسلامية".
العريفي سبق ان قدّم إعلاناً لاحدى شركات الارزّ بأسلوب ديني عن وجوب الصدقة على كل مسلم ووضع صوراً لمنتوجات هذه الشركة، كما قدّم منذ سنة اعلاناً لاحدى اشهر شركات العطور الشرقية في السعودية وتحديدا للعود الكمبودي وهو اغلى انواع العود ويبلغ ثمن الكليوغرام منه اكثر من سبعة الاف دولار ، وتعرض للنقد بسبب ذلك، وقيل انذاك انه يستخدم احاديث الرسول ليروج لعطورات باهظة الثمن.
كما سبق ان قدّم اعلاناً عن مكتب استقدام عاملات المنازل وتسبّب بتوريط الناس، حيث اسهم اعلانه بإقبالهم على المكتب، ولم يحصلوا على العاملات ولم تردّ لهم اموالهم.
وكان العريفي منذ اكثر من عام اعلن في تغريدة على "توتير" للراغبين في الاعلانات التجارية على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى قناته على "يوتيوب" لقاء مبلغ مالي يبدأ بـ15 الف ريال سعودي للتغريدة الواحدة، و50 الف ريال للتغريدة الثابتة و20 الف ريال لاعادة التغريدة، الامر الذي اثار الاستياء ووصف حينها بـ"تاجر الدين".
فيديو من أجل الأكل نصرة الحربي تتخلص من برستيجها
فيديو العناية الإلهية تنقذ فتاة رقصت أثناء طهيها ل...
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location